قصيد الى أب مهاجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصيد الى أب مهاجر

مُساهمة من طرف عبدالله المؤ دب البدروشي في الإثنين يناير 26, 2009 9:04 am

.....الى أب مهاجر





أبي...


هل ضلت
مسالكهُ..



أم طوحت
أيامنا بالبعد ذكراهُ..



راحَ...


فلم تأتي رسائلهُ..


كأنما
البحر بالنسيان أوصاهُ..



*
* *



أبي..


لا شيء
يذكّرهُ..



لا
الشمس تحرقه..



لا الكوخ
مأواهُ..



راح...


كأن لم يترك بقريته..


نصف
ارملة .. بالدمع تلقاهُ..



معذبة..
و الفقر أثقلها..



و القفر
أسلمها..للسهد ترعاهُ..



بتنا بليل طوله الأمدُ..


البرد
ألّمنا..



الجوع
أذبلنا..



و الحُوجُ
أمهلنا..للدهر ويلاهُ..



*
* *



أبي ..


سألت
عنه العائدين..



و الكلّ
يجهلهُ..



أبي..


سرّ..الى المجهول بات مدفنهُ..


يا عالم
المهجر..



يا من
وراء البحر ترابطونْ..



و
تعملونَ .. و تكدحونْ..



يا من
رحتم لغايهْ..



و عدتم
برايهْ..



أبي
مثلكم راحَ..



ابي
بينكم لاحَ..



.....ولم يعدْ..


و لم
يعد برايهْ..



فعلموهُ..وجهوهُ..ذكروهْ..


قولوا له
لعله يؤوبْ..



في أرضك
بموطن الجنوبْ..



أرملة
وابنها , طيفان يسبحانْ..



في عالم
النكرانْ..



قولوا
له لعله يتوبْ..



وذكروهُ..ذكروهُ..ذكروهْ..


*
* *



أبي..


أتذكر
أنشودتي في آخر النهارْ..



أتذكر
أنشودتي:



عاد أبي , عاد ابي للدارْ..


آه
أبي..



حملتَ
في حقائب السفرْ..



عن
ارضنا الربيع والأزهارْ..



و الخصب
و المطرْ..



آه
أبي..



حتى
الطيور قد غدتْ..



ولم تعد
في آخر النهارْ..



لأنها
من بعدك لا تملك أوكارْ..



فآثرت
عن ارضنا الفرارْ..



*
* *



آه
أبي..



رغم
الذي فعلتَهُ..



و رغم
ما نسلكه من شائك الدروبْ..



فإنك
ابي..



وإنني
أعهيش كي تؤوبْ..



لأرضكَ..


لواحة
جميلة بموطن الجنوبْ.. /






عبد الله المؤدب البدروشي

عبدالله المؤ دب البدروشي

عدد الرسائل : 4
تاريخ التسجيل : 30/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى