2/ مفهومنا الحضاري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

2/ مفهومنا الحضاري

مُساهمة من طرف صوت الأمة في الجمعة يناير 11, 2008 3:34 am

ثانيا:مفهومنا الحضاري:



وإن الحضارة في مفهومنا تشمل كل القيم التي ترفع من إنسانية الإنسان وتسمو بفكره ونفسه وقلبه وروحه وكل بيئته ماديا ومعنويا..فتحقق كل المساعي الحميدة..وهي الحضارة التي يدعو لها إسلامنا الحنيف في رأينا..أما التحضر الزائف الذي يطمس كل المعاني السامية للإنسانية فهو وإن بدا تقدما ماديا براقا فإنه يبقى أجوفا ما لم يراعي القيمة الروحية المكنونة في الإنسان هاته القيمة التي تعد جوهره وحقيقته الخالدة.ويراعي وجوب توفير الضروريات للمسلم مجانا مستقبلا. فللأسف النظام الكافر اليوم بالله أكثر منا عدلا وعلمية وتكافلا بل وإنسانية و الحمد لله الذي خلق الظلمات والنور ثم الذين كفروا بربهم يعدلون ...فللآية هذا التفسير أيضا والحمد لله .



ولهذا فإن مفهومنا للحضارة مفهوم مغاير للحضارة القائمة وإن كان لايضادها جملة وتفصيلا أو يشن عليها حربا حضارية كاسحة..بل نحن نحس أن الحضارة الإنسانية اليوم مريضة بأمراض جد فتاكة ولا بد من تطبيبها بحضارة صافية هي حضارة القرآن : حضارتنا الإسلامية:



ولا نعني بالحضارة الإسلامية الحضارة العربية الإسلامية ..وحضارة الأمة عبر ما مضى من تاريخها التليد..بل نعني بها هاته المرجعية أولا ثم كل إيجابيات الحضارات القائمة بعد الإسلام والتي استمدت أسسها من نهضته الأولى..



ونعد الجزء الأكبر من إيجابيات الحضارة القائمة حضارة إسلامية مصدرة ..وكل نزهاء الباحثين يثبتون قطعا كيف انبنت الحضارة القائمة اليوم على أسس الثقافة العربية والفلسفة الإسلامية والفكر الإسلامي وكيف كانت الحضارة والعلوم الإسلامية مهدا متينا لحضارة العالم حتى اليوم ..ولهذا فإنا لا نقزم حضارتنا في ذاتيتنا كعرب أو كمسلمين فقط بل نعد كل ميزات الحضارة الإنسانية مكسبا لنا لأنا ساهمنا ولا نزال نساهم فيها..لكنا اليوم ننادي بوجوب تطبيب الحضارة القائمة بكل الإسلام ولهذا كان اجتهادنا التالي:



"تماما ككل المذاهب العالمية { الليبرالية ..والإشتراكية ...} يجب أن نقدم مذهبيتنا الإسلامية حضاريا، ففي الوقت الذي قدمت فيه الصهيونية مشروعها الماسوني :"النظام العالمي الجديد " كقانون دولي لاستحمار واستعباد العالم.. لا زلنا كمسلمين لحد اليوم تائهين بين المناداة بالشريعة وكل عراقيلها وبين خلق ظروفها ومطامح الحركات والجماعات والأحزاب الإسلامية ..ولا زلنا عاجزين لحد اليوم عن تقديم مشروع حضاري كامل باسم الإسلام أو إسم المذهبية الإسلامية ..



ولهذا ستهتم مدرستنا بالمشروع الحضاري للأمة عبر النداء أولا ب:



"إحياء الحلم بأمة الإسلام الإنسانية وليس أمة المسلمين فقط"



ونحصر مقدمة هذا المشروع الحضاري في االبحوث التالية التي سنسعى لإنجازها إن شاء الله:



ــ ماذا عن أسس المذهبية الإسلامية كبديل حضاري؟



ــ لماذا وجوبها؟



ــ ماذا عن اختلافها ومناهج الجماعات العاملة في الحقل الإسلامي واحتوائها لهم؟



ــ ماذا عن المذاهب المعادية لها؟



ــ ماذا عن المذاهب المخاصمة لها ؟



ــ ماذا عن حضاريتها؟



ــ هل هي تقدمية أم رجعية ؟



ــ ماذا عن مبدأ الأصالة والمعاصرة فيها؟



ــ ماذا عن ضرورة تبني الأنظمة العربية لها ؟



ــ ماذا عن وجوب التنظير الأكاديمي لها ؟



وماذا عن أسسها وغاياتها؟



وتتالى الأسئلة...التي لاجواب لها عندنا بإلغاء القرآن الكريم في تدافعنا الحضاري.



وانطلاقا من كل هذا أضحت قناعتنا:



ــ الفكرة العلمية قناعتنا



ــ ــ الحضارة الإسلامية بديلنا



ــ المذهبية الإسلامية مذهبيتنا



التربية الروحية دواؤنا



ــ الأصالة والمعاصرة منهجنا



ــ النقل بالعقل أسلوبنا
.

صوت الأمة

ذكر عدد الرسائل : 37
العمر : 52
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.iqrae.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى