إشكاليتنا العلمية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إشكاليتنا العلمية

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 10, 2008 1:23 pm

إشكاليتنا العلمية :



فلغة العقل والحق والإنصاف هي وحدها المقوي الفعال لكل مذهبية ولو كانت قاصرة ...فنحن كإسلاميين قلنا : » نحن هاهنا » بنجاح لكن لم نفلح لحد الآن في قول : » هذا بديلناعالميا » ونحن لليوم فاشلين على أن نقدم ولو مسودة مشروع حضاري كامل في الوقت الذي يتفنن الأعداء في توجيه كل العالم أنى شاؤوا وكيفما شاؤوا إلى حيثما شاؤوا..وذلك لأنه رغم امتلاكهم للطاقات العسكرية والإقتصادية والسياسية فإن قوتهم الكبرى في قراءاتهم العلمية لكل الحقائق بكل واقعية وتخطيط ووعي بكل الهوامش.



فلغة الحقائق هي لغة المستقبل ، ودون علوم واجتهادات عميقة سيظـل الأعداء دوما يكيلون لنا كما تملي مصالحهم الراكعة أمام خاحامات بني صهيون..ولاإشعاع لنا أمامهم دون لغة الفهم العميق لإشكاليتنا الحضارية ..ولا مكان لحضارتنا البديلة إلا بلسان العلوم الإنسانية كلها ، كما يملي فعل : »إقرأ » كأول كلمة نزلت إمامة لكل آيات القرآن الحكيم ...



فلغة العلوم إدن ميداننا الفسيح.. وعلومنا الإسلامية بشتى أنواعها أساس مفتاحنا وإلا فلابديل : فالإسلام دين الفكر والتفكر والفقه والتفقه والعلم والتعلم لا الخرافة والكهانات والتعاويذ والطلاسم كما سائر الديانات المحرفة أو الوضعية..أو التنطع والرجعية الناسفة لحضارتنا أوالتموقفات الشعاراتية :



وقد قامت بحوث جادة تقارن بكل علمية بين العديد من آيات القرآن الكريم ومجال علومها، فكانت النتيجة إعتراف العديد من كبار العلماء والباحثين بالإسلام كدين حق لايمكن أن يفوه بقرآنه مخلوق، بل ولا يمكن أن يوحى به إلا لرسول حق صادق أمين ..



فالإسلام دين المنطق السليم والعلوم الحقة والفطرة السليمة التي لامكان للخرافات ولا للأساطير ولا لللامعقول موضع بين علومها .. عكس كل الديانات الأخرى التي أدت دراستها إلى لامعقولية ودجل كتبها، بل وانحراف معتنقيها على المنطـق العادي والفكر السليم .مما يزيد للقرآن الكريم البرهان العلمي لنقد كل ضلالاتهازيادة على آياته الكريمة التي بدورها كلها علوم حقة، فكانت نتيجة هاته المقارنات الكبرى دجل كل الكتب المحرفة : فرغم أننا نومن بالحوار بين كل الأديان لكن من أجل الدعوة للحق لا من أجل إقرار بواطل الديانات الضالة والمغلوطة.



فقد تأكدت لاعلمية التوراة والإنجيل المحرفان : بالتلمود والأناجيل الموضوعة وكذا كل كتب الديانات الوضعية : من الصابئة حتى البودية وكل الفكر الكهنوتي . »فتأكد علميا أن الإسلام وحده الحق » وما بعد الحق الإسلامي دينيا إلا الضلال « .



فعلمية الإسلام إدن هي الأداة المثلى لبناء المذهبية الإسلامية بكل ترزن وعقلنة وبيان وبرهان وعرفان، مما يفسح أبواب كل الثقافات الإنسانية أمام الإسلام الذي يدعو قرآنه لهذا الحوار المعرفي بكل أدب : » ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن « وبكل حكمة : »وادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن « ..مما يعني إستعمال كل العلوم في جهادناال‘سلامي هذا.والذي لن يكون حضاريا إذا لم يكن علميا بل ومنسقا بين كل المعارف.



ولهذا يبقى أمام المسلمين التبحر في كل علوم العصر لتوظيفها في نهضة شاملة بعد القبول ببرهان أو التفنيد بحجة أو الرفض بدليل ..وهذا باب من أبواب الجهاد الحضاري يدعو له تيار : »أسلمة العلوم أو إسلامية المعرفة « كباب كبير للجهاد العلمي : الذي يربط القرآن الكريم بكل الحقائق العلمية لاالنظريات التي لم تكتمل بعد أحقيتها علميا ..وهو البلسم الشافي لكل الأديان إن قبلت الحوار..



فالإسلام لن يسكن الهياكل والطقوس الجافة والتقاليد والمواقف الجامدة كما يدعي العديد منا عن سوء أو حسن نية ،أومن الذين يأبون القبول بأن لمستويات الفهم تعدد وتنوع ولا يقبلون إلا فهمهم مهما كان وضيعا ..وعادة لايقبل هذه الآفاق إلا من له مستوى لابأس به لغة وعلما وفقها ..والراسخون في العلم وحدهم القادرون على لم « شتات » الفهومات التي يأبى المتصلبون على رأيهم إلا تكريسه ، والغريب أن الفهم كلما غبن كلما أقصى الآخرين ، في حين أن المستوى الأعلى هو إسقاط الوحي كتابا وسنة على كل المعارف في نسقيةعلمية سننية كما كل الكون ..



وليس هذا بطوباوية بل هي الحقيقة العليا والتي فصلها العديد من أهل الفقه والفكر والعرفان في الإسلام. ...وهذه ميزة من ميزات الإسلام وحده.



فهزيمتنا أولا علمية : والنهضة العلمية مرتكز قومتنا وإلا فلا مستقبل يرجى لكم يا مسلمين؟



Admin
Admin

عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alislam.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى