تقديم عام :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تقديم عام :

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 10, 2008 1:21 pm

تقديم عام :

باسم الله الرحمان الرحيم النور والصلاة على النور محمد وآله وصحبه أنوار الهدى :







إن أمة في حجم أمتنا الإسلامية ـ التي تملك كل مقومات العالميةوالإنسانية ـ لا يحق لحضارتها المتميزة، والشاملة لكل حسنات الحضارات البشرية ، إلا أن تقود العالم كله نحو خير الإنسانية جمعاء ..



لكن أما م هاته الغاية الفاضلة عـقبات كثيرة توجب التصادم مرة، والتعايش أخرى في الإطار الأكبر لسنة التدافع الطـبيعية، والثابتة أيضا علميا في كل عوالم الحيوانات ، وحتى قرآنيا كما يشير القرآن الكريم لتدافع الحق والباطل والخير وكل أنواع الشرور ، والمجملة في قوله تعالى : { ولولا دفاع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض}..



فالتدافع إدن سنة طبيعية، وقاعدة علمية، وعقيدة قرآنية لا يمكن تماما نفيها لأهل الحق والخير مادام هنالك بواطل وشرور وأعداء يتربصون بالحق وأهله كل الدوائر ...



ولولا المناعة الحضارية الإسلامية التي ورثتها أمتنا عن السلف الصالح لأملى علينا الواقع انهزامات أكبر، وفي كل المجالات أمام خصومنا وأعدائنا معا، والذين وراءهم جميعا الصهاينة أبالسة كل مآسينا.ومعهم كل متربص بالإسلام وشعوبه الدوائر ..



فالسنة إدن تدافع يتقوى لحد التعايش باسم المصلحة حينا ..ثم عزيمةتعلو حتى الجهاد باسم الدين ومبادئه وعقيدته وأمته حينا آخر.. وبكل قوة.. لكن وبكل حكمة ورحمة وقدسية.



لكن تبقى الحافة المرسومة اليوم ـ بين المسلمين والإسلام أولا، وبين القوانين الوضعية والشريعة الإسلامية ثانيا ،ثم بين المسلمين والإسلاميين ثالتا ـ حافة يزداد عرضها وينقص حسب وعينا كمسلمين بثراء بديلنا، وحسب قدرات المذهبية الإسلامية على هذا التدافع لنتجاوز كل أمراضنا قبل عورات المذهبيات المسيطرة ، وعلى عرشها كل تيارات الليبرالية وما انبثق عنها من إيديولوجيات متوحشة : بل وعلوم إنسانية حاولت ولا زالت تسعى لتقديم نمودجها كأسلوب كامل وشامل لكل مناحي الحياة الإنسانية ..مهمشة لكل القيم الفاضلة لنا كمسلمين وكأمة رسالة. بل ونجحت في فرض سيطرتها على معظم السياسات الرسمية والشعبية داخل مجتمعاتنا « الإسلامية »، وكذا هيمنت على كل المنظمات الدولية ،التي أصبحت تنفي كل منطـق إسلامي مهما كان رزينا : ليزيد شتاتنا خلافا وانهزاما أمام كل ديبلوماسيات العدو الصهيوني..الذي لايرضى لنا إلا التبعية له وبكل هامشية.. ويسعى جاهدا لوءد كل جواهر إسلامنا على الأقل : لعجزه على إفنائه بالكلية رغم حلمه بهذا ..والهدف هو صهينة العالم باسم أمركته كماتخطط إسرائيل..وأمركته باسم عولمته كماتفرض أمريكا.



لكن بحمد الله فإن الداء ليس سرطانيا ،وبالإمكان استئصاله، وليس المصاب في الحدة التي تقنعنا بأن الأمة انهارت بكل مقوماتها وقيمها :فتلك نظرة تشاؤم تناقض حتى البسملة كشعار لتفاؤل المسلم بكل رحمات الله مهما ضاق الخناق وتعسرت الخطوب .



. »فلاتدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا »...



فأمتنا لازالت تملك كل مناعاتها وقدراتها على أي تدافع مهما كانت سطوته وقوته ، شرط الإيمان الحق بأن البديل الإسلامي وحده المجدد والمؤطر لقيادة الإنسانية نحو خيرات ربهالكن بكل تفتح على ما حق في أي مدهب : فذا الإسلام.. ..وهذا يستعصي على المذاهب المسيطرة والتي لاتسعى إلا لأطماعها وهيمنتها ، بما في ذلك قوميتنا العربية بكل تشريعاتها بل و مرامي كل فلسفاتهاإذا ما ظلت بعيدة عن المنطق الإسلامي ...والتي وإن كانت أساسا متينا للأمة المسلمة، فليست بممثلة لكل المسلمين..فنحن كعرب لا يفوق عددنا أربعة مائة مليون نسمة بينما عددنا كمسلمين مليار ونصف مسلم تقريبا : لكن وللأسف غثاء كغثاء السيل كما عبر عن هذا رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام.وذلك لابتعادنا عن جواهر الإسلام مهما تباهينا بشكلياته.



فبالإسلام وحده..وبالمسلمين جميعا »عربا وعجما » ستحدد معالم نهضتنا الحضارية البديلة.. والمذهبية الإسلامية بدأت رغم جنينيتها وأمراض حركاتها في تحقيق المكاسب الأولى نحو هذا البديل الأرشد، الذي يملي التبصر برشد لتحقيق رشادنا أولا بعلم وفقه متين وتربية حضارية لا شعارات فضفاضة وتموقفات عمياء لازالت تزهق بعض جماعاتنا في مستنقعات التنطع والرجعية وكل مظاهر التخلف ..لتزرع الحماس الزائد والإندفاع الفاتن والتهورات اللامسؤولة..التي أودت بهزائم نكراء لنا أمام العدو رغم مصداقية قضايانا..وذلك للإعتماد فقط على الموقفوالشعار بل والإتقعال ورد الفعل المتهور : دون الإلتزام بشروط الجهاد بمفهومه الإسلامي..والأخذ بكل أسباب النصر المسنونة دينيا وعلميا

Admin
Admin

عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alislam.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى