الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجزء الثاني

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يناير 10, 2008 10:18 am



11ـ « لكن علينا أن نرفض تحويل الدين إلى شيطان، فإذا اعتبرنا الدين خطرا فإننا سنصل إلى إدانة كل موقف ديني..وهنا سنسقط في التمامية الملحدة..ولكن الخطر الحقيقي لايأتي من الدين بل يكمن في النذالة البشرية »

12 ـ{وتملك حضارة الإسلام المقدرة على تحويل الوسط الذي تمتد إليه وتزدهر فيه، وتهيء أحوالا للحياة يحسدها الكثير من معاصرينا :حتى أولئك الذين يعيشون في أكثر البلدان تقدما.. فوق ذلك يضفي طابعها الروحي مناخا مقدسا يؤكد معنى عميقا لحياة المجتمع ..وقد تعددت العلوم في الحضارة الإسلامية ..وقدأبدى المسلمون في عصورهم العظيمة نهما كبيرا بالعلم ..ولم تنفصل العلوم المختلفة في الحضارة الإسلامية ،بل اتصلت في وحدة عضوية.. وأظهر العالم الواحد عبقريته في علوم عديدة .. لكن ماذا بقي من هذه الحضارة العظيمة المتوازية والمتناسقة والنقية؟ والتي بالإضافة إلى تعريفها للمرء جمال العالم هيأت له كل الفرص لتحقيق ندائه الباطني بالسمو والإرتقاء

13 ـ »وإن موروثنا الحضاري ليس مجموعة أجزاء مبعثرة ،وليس مجرد وحدات مستقلة بذواتها : إنه « نسق فكري وإبداعي محكوم بمنظومة قيمية وعقدية » وهذا ما يمكن تسميته « بالأصولية الإسلامية »وهذه المرجعية الأصولية كمبدأ..هي الثابت الذي يجب أن نراهن عليه لبناء حاضرنا والتخطيط لتطلعات مستقبلنا...لكن.. :إن رغبتنا الملحة في التخلص من هيمنة المرجعية الغربية ينبغي ألا تسقطنا في هيمنة المرجعية الثراتية »



14ـ « وثمة في معرض إعادة بناء الفكر السياسي مهمة لامناص من إنجازها وهي كسر احتكار تمثيل الأمة الذي يزعمه لنفسه كل تيار من تيارات السياسة والفكر السياسي في الوطن العربي والذي يعبر عنه بالقول بامتلاك البديل الشامل »



15ـ « ومن الملاحظ أن هاته التيارات « الإسلامية » من خلال وظيفتها المحدد ة في المواجهة لـ : « الإستعمار أو الدولة الحديثة » لاتفلح في غير ذلك ، فبنيتها لاتشتغل إلا إذا تم تحريضها من الخارج، بمعنى أن نشاطيتها مرتبطة بالإستفزاز والتحدي. فالوظيفة هنا تنحصر في رد الفعل : فهي إذن وظيفة هدمية :لذلك نجد هاته التيارات تصل أوج فعاليتها في أجواء الشدة والتأزم، ولكن بمجرد أن تنفرج الأوضاع ويغيب مصدر الإستفزاز والتحدي : تخفت نشاطية هاته التيارات..ولا شك أن ـ الطموح الأعلى للإسلام ـ يعوقه شيوع نمطية ساذجة عن الإسلام، تحصر رسالته في الخصوصية تارة وفي الأصالة والثرات تارة أخرى

16ـ » وبالمناسبة لقد أثبتت التجربة أن من غير الممكن معالجة هاته القضايا من خلال جماعة بعينها تكبر وتكبر سنة بعد سنة لتصبح هي الأمة كلها أو تبدأ بتحرير قطر بعينه لتصبح هي الدولة فترسل الجيوش لفتح بقية الأقطار وتوحد الأمة في دولة موحدة..فالمعالجة يجب أن تأخد بعين الإعتبار هذه الحقيقة بل وتبدأ منها فلا تقع في الوهم...وإن ما يمكن أن يحقق إن استعصى مفهوم التضامن أن يثبت رأي عام في طلب التضامن والوحدة وردم الفرقة، لكن يتطلب الأمر هنا : اتباع سياسات دقيقة وحكيمة تطـفئ نيران الخصومات الداخلية ولا تصب الزيت على نارها....وهذا ما يفرض لكي تكون مسألة بناء أوسع » جبهة شعبية في قلب كل مشروع نهضة » ..مما يقضي بالبحث عن صيغ مناسبة لتمثيل المجتمع حقيقيا في واقعه الراهن »



17ـ « وقيمة قوة الإسلام هو أنه لم يحدد أشكالا تنظيمية، بل تركها للجميع لكي يبحث حسب كل زمان ومكان عن الشكل التنظيمي المناسب،أ ي الضوابط العامة للإشتغال »



18 »ورسالة الإسلام مؤهلة أكثر من غيرها للعب دور ريادي في هذا المعترك لقدرتها على انتشال الإنسان من كل أشكال الإستلاب بعد « تحريره » : « إخراجه من العبودية للمخلوق إلى الحرية في الخالق ».. »وتنويره » : »إخراجه من الظلمة إلى النور » .



19 »وانتصار الأمة الإسلامية في معركة الإحتواء الحضاري رهين ـ بعد نصر الله وتوفيقه وحفظه ـ بمدى رشد طـليعتها المتمثلة في الدعاة..أي بمدى قدرتها على ان تكون في مستوى الإسلام إدراكا لحقيقته وآدابه وحكمته، وامتثالا وعملا بتلك الحقيقة وتلك الآداب ومدى إدراكها وفقهها لسنن التغيير الحضاري وإقامة الحجة على أبناء العصر بلغة العصر..وواضح أن إقامة الحجة ينبغي لها ـ بالإضافة إلى العلم بأصول الدين وآداب الدعوة ـ العلم بمواطن الداء والخلل في جسم الأمة وترتيب الأولويات في عملية علاجه..إذ أن كل تقديم أو تأخير أو إستعجال أو تلكؤ أو خور يترتب عنه اضطراب..فيفسد الدعاة من حيث أرادوا ان يصلحوا ويسيئون من حيث أرادوا أن يحسنوا »



20 ـ « إذ يتطلب من الرافضين جبهة التغريب البحث عن صيغة مناسبة لتوحيد

المجتمع..بما في ذلك أغلبية القوى الإجتماعية التي انتسبت إلى الحداثة الغربية ، وتغربت في حياتها وفكرها وواقعها الإجتماعي والإقتصادي

Admin
Admin

عدد الرسائل : 34
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alislam.akbarmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى